الإثنين, سبتمبر 21, 2020

SNTE توضّح الحالات التي يتم فيها اللجوء الى الأرضية الرقمية الوطنية

أوضحت النقابة الوطنية للتربية ان فتح وزارة التربية الوطنية عن طريق مديريتها للأرضية الرقمية الوطنية يكون عند استنفاد القوائم الإحتياطية لبعض الولايات، أو لتلك التي لم يتم فيها إجراء مسابقات ولا تحوز على أي إحتياطي، و تعتبر آخر مرحلة من التوظيف مع التذكير أن أفريل 2017 هو آخر تاريخ فعلت فيه حتى الآن .
وحسب توضيحات الـSNTE “إذا حدث وفعلت الأرضية الرقمية الوطنية سيتم توجيه تعليمات باستنفاد كل القوائم الولائية مع شغل كل المناصب الشاغرة “.
وجاء في توضيح النقابة المنشور على صفتحها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي، “سميت بالأرضية الرقمية لأن كل القوائم مرقمنة في حساب خاص بوزارة التربية الوطنية حتى لا تترك مجالا للتلاعب و تقديم أو تأخير آخرين ، أما بالنسبة للأرضية الرقمية الولائية يتم استغلال القوائم الولائية فقط كما يتم هذه الأيام عبر مديريات التربية .
هذا ويتم الانتقاء عبر الأرضية الرقمية الوطنية من خلال المعدل الترتيبي بمعنى أنه” بتسجيل المعني يصبح معدله وطني خاضع للترتيب بين احتياطيي كل الولايات المشاركة على المناصب المتنافس عنها وعندما يمتنع عن التسجيل في الأرضية الرقمية الوطنية فإنه فسح المجال للتقدم في ترتيبه الولائي .
وتحدثت النقابة في منشورها عن إيجابيات الأرضية الرقمية الوطنية، من سهولة الولوج إليها و الحرية في اختيار المناصب الموجودة عن طريق اختيار 3 ولايات محل تنافس ،كما أنها تفتح باب التوظيف أمام شاغلي القوائم الإحتياطية ذوي الترتيب البعيد والمعدلات المتدنية ، حيث لا توجد فيها أي محسوبية و لا عرقلة، وتتم خلال مراحل تسجيل تقوم بها من المنزل .
ومن سلبيات الأرضية الرقمية الوطنية التوظيف خارج الولاية، كما يتوجب عليك إمضاء تعهد بعدم المطالبة بالدخول لولايتك حتى انقضاء 3 سنوات ،اما بخصوص مشكل الإقامة والتي تتوفر في بعض الولايات دون الأخرى .
صبرينة.ب

شاهد أيضاً

نهاية عهد الرسائل المجهولة

وجّه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعليمة إلى أعضاء الحكومة ومسؤولي الأجهزة الأمنية، يأمر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *