الإثنين, أغسطس 10, 2020

خصصت مديرية التضامن و النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر خلال موسم الاصطياف الجاري أربع (04) مخيمات صيفية موجهة لاستقبال 1200 طفل من أبناء الجنوب للاستمتاع بشواطئ الساحل العاصمي ، حسبما علم يوم الثلاثاء عن مديرة القطاع السيدة صليحة معيوش.

و أوضحت السيدة معيوش في تصريح ل/واج ان المديرية خصصت إقامات تضامنية على شاكلة مخيمات صيفية عبر كل من بلديات عين طاية و الدويرة و الرويبة و براقي لاستقبال نحو 1200 طفل من الجنوب ، للاستمتاع بزرقة البحر عبر شواطئ الساحل العاصمي ، مؤكدة “أن كل التحضيرات أعدت لاستقبال هؤلاء في أحسن الظروف”.

و قالت أن القائمين على هذه المخيمات سيعملون على “توفير أجواء مميزة من اجل ترسيخ عطلة صيفية لا تنسى في اذهان الصغار القادمين من ولايات اليزي و غرداية  و الاغواط و أيضا من ولاية المدية”.

و سيستفيد هؤلاء الاطفال من عديد النشاطات الترفيهية إلى جانب رحلات سياحية إلى معالم الجزائر العاصمة إلى جانب نزهات البحر.

و تحسبا للدخول المدرسي المقبل ( موسم 2019/2018) تتكفل مديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر بحاجيات نحو 5000 تلميذ من أبناء العائلات المعوزة بالولاية، حسبما  اكدته مديرة القطاع السيدة معيوش صليحة.

و أوضحت المتحدثة انه في إطار عمليات التضامن و التكافل الاجتماعي للمديرية فقد تم مؤخرا إبرام صفقة لاقتناء ما يناهز 5000 حصة من حاجيات التلاميذ من أبناء العائلات المعوزة و يشمل ذلك مازر و محافظ و أدوات مدرسية ستسلم للمستفيدين مع بداية شهر سبتمبر أي قبل موعد الدخول المدرسي لموسم (2019/2018). و قالت المتحدثة أن التلاميذ المشار إليهم مسجلون مسبقا في الخريطة الاجتماعية التي تعتمد عليها المديرية لتوزيع إعاناتها.

شاهد أيضاً

تفكيك شبكة إجرامية لها علاقة بمحرّضين داخل وخارج الوطن

تمكنت مصالح الأمن، مؤخرا من تفكيك شبكة إجرامية لها علاقة بمحرّضين في داخل وخارج البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *