الإثنين, سبتمبر 21, 2020

20 طريقة تجنبك التشتت الذهني أثناء العمل من المنزل

لأول مرة يكتشف كثيرون خلال أزمة COVID-19 أن العمل من المنزل يواجه مجموعة فريدة من التحديات، منها الحفاظ على تركيزهم خلال ساعات العمل، لا سيما أنهم محاطون بمؤثرات وسط جدران منازلهم، ما بين العمل في المنزل والمتطلبات الأسرية لذا، إليك 20 طريقة تمنع تشتتك الذهني أثناء عملك من المنزل:
1- وازن بين العمل والحياة: كلما منحت نفسك وقتًا لتركز على حياتك، سهل التركيز في عملك.
2- الأولوية لمهامك الخاص: يحدث التشتت الذهني بسبب عدم التأكد مما يجب أن تقوم به، لذا تخلص من هذا الارتباك، بمعرفة العناصر ذات الأولوية في قائمة مهامك وعالجها أولًا بأول.
3- أحظر مواقع التواصل الاجتماعي على حاسوبك: إذا وجدت نفسك تتصفح فيسبوك أو تويتر خلال ساعات العمل أكثر من اللازم، فثبت برنامجًا لحظرها أثناء العمل.
4- تجنب تصفح الجوال: يعد تصفح الجوال إهدارًا لوقت العمل، وعلى الرغم من أهميته لإجراء مكالمات العمل، لكن وضعه بعيدًا عنك يساعدك في التركيز.
5- خذ فترات راحة مجدولة: لا شك أن الاستراحات تساعدك على البقاء متحفزًا خلال وقت العمل، علاوة على إراحة عقلك؛ ما يؤدي إلى زيادة التركيز ورفع المعنويات.
6- استخدم سماعات عازلة للضوضاء: إذا كُنت من قاطني الشوارع المزدحمة بالسيارات، فحافظ على تركيزك من خلال تشغيل بعض المقاطع الصوتية، أو أصوات المطر، أو الطبيعة لحجب مصدر الضوضاء، كما أن سماعات الرأس تشير لمن في المنزل إلى عدم إزعاجك.
7- حافظ على نظام غذائي جيد ومارس الرياضة: إذا كان جسمك في حالة سيئة، فكذلك سيكون عقلك، وسيصعب التركيز عندما تشعر بالوهن؛ لذا تناول الأطعمة التي تحافظ على تركيزك كالخضروات، ومارس الرياضة بانتظام.

8- تخلص من الفوضى:
9- استعن بشريك: إذا كُنت مستقلًا في عملك، فوجود من يشاركك عملك بانتظام، يساعدك كثيرًا، بإطلاعه على ما تعتزم تحقيقه اليوم، على أن تلعب معه نفس الدور.
10- شغل مادة صوتية في الخلفية: استماعك لبعض المقاطع الصوتية في الخلفية يساعد على منع الضوضاء.
11- كافئ نفسك عند التركيز: أحيانًا ما تبدو المواعيد النهائية للعمل أقل إلحاحًا من المعتاد، لذا كافئ نفسك لتحفيزها، فذلك يبقيك مواصلًا لعملك، ويسهل عملك على المدى الطويل.
12- قسم المهام الكبيرة إلى أصغر: إن تقسيم المهام الكبيرة إلى أصغر يشعرك بالإنجاز، إذ عادةً ما يصعب الاحتفاظ بالحماس أثناء أداء المهام الطويلة.
13- أوقف تشغيل الإشعارات غير الضرورية: ستفقد تركيزك كلما رنَّ جوالك؛ لذا أوقف تشغيل الإشعارات غير الهامة.
14- أغلق علامة تبويب البريد الإلكتروني: تهدر كثيرًا من وقتك أثناء تصفح البريد الإلكتروني، لذا حاول عدم تصفحه طوال وقت عملك، ما لم تكن تتوقع شيئًا عاجلًا.
15- استخدم تقنية “بومودورو”: يصعب الاحتفاظ بالتركيز عندما تشعر بالإرهاق، فما لم تُصفِ ذهنك وتمنح عقلك فترات راحة منتظمة، فإن طريقة “بومودورو” أو ما يماثلها تساعد على التخفيف من ذلك.
16- واكب التحديثات مع زملاء العمل: إذا كنت معتادًا على مواكبة زملاء العمل، فقد يكون عملك من المنزل ذا تأثير سلبي على تركيزك، لذا استخدام منصة مثل Zoom لتسجيل الوصول المجدول للمحافظة على تحفيز الجميع.
17- تأكد من قوة حاسوبك: إذا كان حاسوبك بطيئًا، فإنه يصعب الحفاظ على استمرار سير العمل بسلاسة.
18- حدد أهدافًا طويلة المدى: نستسلم أحيانًا كثيرا للإلهاء لعدم تأكدنا من سبب قيامنا بمهمة ما، لذا فإن وضع أهداف طويلة المدى، والتأكد من تعلق مهامك اليومية بها، يساعدك على إنجازها.
19- ضع خطة عائلية: هناك عوامل تشتيت لا يمكن السيطرة عليها كالأمور العائلية، لذا تحدث مع أسرتك، ليتفهموا جدولك الزمني في العمل وعدم إزعاجك.
20- استخدم ملفات تعريف لمستعرض الإنترنت منفصلة للعمل: تسمح لك بعض المتصفحات مثل “كروم”.
من “جوجل” بأن يكون لديك ملفات تعريف مختلفة، والتي تؤثر على أشياء مثل سجل البحث، وكلمات المرور المحفوظة، والإشارات المرجعية، لذا من المهم أن تفصل العمل عن ملفك الشخصي.

شاهد أيضاً

الإبداع في المشاريع التجارية.. مفتاح بقاء الشركات

“الثابت الوحيد هو التغيير” هذا قول مألوف، لكنه على قدر كبير من الأهمية الاقتصادية تحديدًا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *