الخميس, أكتوبر 1, 2020

منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحسن توقعاتها لأضرار “كورونا” الاقتصادية

ذكرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أمس، أن الضرر الاقتصادي العالمي الناجم عن فيروس كورونا لن يكون بالسوء الذي توقعته قبل ثلاثة أشهر.
وتوقعت المنظمة البحثية الدولية أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 4.5% هذا العام – مقابل انكماش بنسبة 6% توقعته في جوان.
ووفقا للمنظمة، فإن الاقتصاد العالمي لابد وأن ينمو مجددا بنسبة 5% في عام 2021 – مما يتركه أفضل بشكل هامشي مما كان عليه في نهاية عام 2019 قبل اندلاع الجائحة.
وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن توقعاتها تفترض أن يستمر تفشي الفيروس بشكل محلي متفرق، لكن مع مواجهة ذلك من خلال تدابير محلية محددة وليس عمليات إغلاق وطنية مثل تلك التي أدت إلى انخفاض قياسي في الناتج المحلي الإجمالي للعديد من البلدان في الربع الثاني من عام 2020.
كما تفترض التوقعات أنه لن يتوفر لقاح للفيروس على نطاق واسع حتى أواخر عام 2021، وقالت المنظمة إن الانخفاض المتوقع في الناتج العالمي، رغم أنه أقل مما كان متوقعا في الأصل، سيظل غير مسبوق في التاريخ الحديث.

شاهد أيضاً

انخفاض أسعار النفط وسط تزايد مخاوف الطلب

سجلت أسعار النفط انخفاضا، أمس لتمحو مكاسب من الجلسة السابقة، فيما رجحت كفة مخاوف الطلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *