الثلاثاء, يناير 26, 2021

مجمع جيكا ينجح في تصدير 41 الف طن من الاسمنت

شرع المجمع الصناعي لإسمنت الجزائر (جيكا)، في عملية تصدير شحنة جديدة من مادة الكلينكر، التي تدخل في صناعة الاسمنت، تقدر بـ 41 ألف طن نحو كل من جمهورية الدومينيكان و هايتي.
أفاد أمس بيان لوزارة الصناعة، نشرته الوزارة عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن المجمع يقوم بتصدير هذه الكمية من الكلينكر عبر فرعه شركة الأسمنت لحجار السود الكائن بولاية سكيكدة، انطلاقا من ميناء عنابة.
وأشار المصدر ذاته الى ان مصنع الإسمنت لحجار السود قام بتصدير60 ألف طن من الكلينكر، وهو مكون أساسي يدخل في صناعة الإسمنت خلال سنة 2019 نحو كوت ديفوار.
كما أضافت الوزارة ان هذا المصنع، الذي دخل حيز الخدمة سنة 1973، يتكون من خطي انتاج بطاقة تعاقدية اجمالية تبلغ 900 ألف طن من الإسمنت.
ويتوفر على عدة مقومات هامة تساعده على تطوير نشاطاته، أهمها وجود مخزون منجمي معتبر وذي نوعية يسهل استغلاله، وكذا وقوعه في موقع جغرافي ممتاز ومطابقة منتوجه للمعايير الدولية إلى جانب قربه من مينائي سكيكدة وعنابة.
وأورد البيان ايضا انه في 2018 وهي السنة الأولى التي شرع خلالها في التصدير، بلغ حجم صادرات المجمع نحو الأسواق الخارجية 272.196 طنا من الإسمنت والكلينكر، ليرتفع بعدها إلى 519.051 طنا سنة 2019.
وخلال هاتين السنتين، تمكن المجمع من ولوج عدة أسواق داخل القارة الإفريقية, ويتعلق الأمر بكل من كوت ديفوار، وغامبيا، وغانا، وموريتانيا، والسنغال، والكاميرون، والبينين وغينيا.
يذكر أن مجمع “جيكا” يضم 23 فرعا متخصصا في انتاج وتسويق الإسمنت والحصى والخرسانة الجاهزة للاستعمال، والتركيب والصيانة الصناعية، والمرافقة التقنية والتكوين.
من جهة اخرى, قام مجمع جيكا عبر فرعه “شركة الصيانة للشرق” بوضع حيز الخدمة تقنية جديدة للمراقبة والتشخيص موجهة للمتعاملين الوطنيين في قطاع صناعة الإسمنت و تخص تفتيش تصفيف أفران مصانع الإسمنت.
و اوضح المجمع ان هذه الخدمة, التي كانت توكل للخبراء الأجانب وبكلفة تتراوح ما بين 20 إلى 30 ألف أورو لكل عملية, ستسمح للجزائر التي تحوز حاليا على 30 خط إنتاج للإسمنت تابعة لمصانع عمومية وخاصة باقتصاد اموال كبيرة بالعملة الصعبة.
وينصح باستخدام تقنية تفتيش تصفيف الأفران، مرة واحدة في السنة على الأقل في حال لم يسجل الفرن أية أعطال خطيرة.
كما جاء في البيان ان التحكم بهذه التقنية وهي الأولى من نوعها في الجزائر, سمح لمهندسي شركة الصيانة للشرق بتصفيف فرن تابع لمصنع الإسمنت بعين الكبيرة (سطيف) ,حيث كللت العملية بالنجاح بعد إصلاح الأعطال في ظرف لا يتعدى 15 يوما دون توقيف نشاط المصنع.
يذكر ان مجمع “جيكا” ,الذي يعد رائد صناعة الإسمنت بالجزائر, يضم 23 فرعا متخصصا في عدة نشاطات منها إنتاج وتسويق الإسمنت والخرسانة الجاهزة للاستعمال والحصى والتركيب والصيانة الصناعية والمرافقة التقنية والتكوين.
إسماعيل رمضاني

شاهد أيضاً

التغطية الإعلامية لعمليات الجيش أحد عوامل النجاح

يؤكد كاتب كتاب العقيدة العسكرية، أن التغطية الإعلامية القومية والإقليمية لعمليات الجيش الوطني العسكرية ولأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *