بن بوزيد: السكري تضاعف حالات الإصابة بكورونا للأشخاص ما فوق 65 سنة

أكد وزير الصحة، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، أمس، أن داء السكري يشكل مشكلة حقيقية على الصحة العمومية، مضيفا أن الأشخاص الذين يعانون من السكري هم الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات وأشكال حادة من كوفيد 19، قائلا أن الفئة التي تشهد ارتفاع في الوفيات بكورونا، هي التي يفوق أعمارهم 65 سنة.
نادية. ب

أوضح وزير الصحة أمس في كلمة له خلال إشرافه على فعاليات إحياء اليوم العالمي لداء السكري، إن مرض السكري لا يزيد من خطر الاصابة بكوفيد 19، لكنه يزيد من أخطار تطور أعراض حادة ومضاعفات في حالة الإصابة، مضيفا أن الفئة التي تعرف ارتفاع في معدل الإصابة بوباء كورونا هي التي يزيد عمرها عن 65 سنة وهو السن الأكثر إصابة فيه بالداء.
ولتفادي تفاقم الحالة الصحية لدى المصابين بالسكري والتعرض للإصابة بوباء كورونا خاصة بالنسبة للدين يزيد عمرهم عن 65 سنة، شدد بن بوزيد على ضرورة العمل التحسيسي بعملية المراقبة الدقيقة لمرضى السكر، وتعزيز المراقبة لسكري الدم، كما دعا إلى ضرورة استشارة الطبيب في أقرب وقت.
واعتبر بن بوزيد أن التحكم الجيد في نسبة السكر في يساعد على إدارة الإصابة بكوفيد 19، مشيرا إلى أن المرحلة الاستثنائية لانتشار الفيروس تستدعي توطيد الاجراءات المتخذة من خلال اشراك الحركة الجمعوية وتحسين التكفل بالمرضى، والأخذ بعين الإعتبار جميع أوجه القصور في هذا الخصوص.
وشدد بن بوزيد، على العمل معا بشعار جميعنا هنا من أجل القضاء على كوفيد 19.
وأشار المسؤول الأول عن القطاع الصحي بالبلاد، إلى أن هناك قوافل طبية موجهة للمصابين بأمراض مزمنة في مناطق الظل التي شهدت انقطاع الرعاية بسبب كوفيد 19.
—14.4 من الأشخاص البالغين مصابين بالسكري
وكشف الوزير، في كلمة له خلال إشرافه على فعاليات إحياء اليوم العالمي لداء السكري، أن نسبة انتشار داء السكري في الجزائر لدى البالغين بلغت نسبة 14.4 بالمائة، اي حوالي 2.8 مليون شخص، مضيفا أن الداء يعرض الأسر والدول إلى مخاطر جسيمة.
وقال الوزير إن اليوم العالمي لداء السكري الدي يحمل هذه السنة شعارا عالميا وهو السكري والممرضون، وشعارا وطنيا وهو السكري وفيروس كورونا يمكن تفاديهما.
ووجه الوزير، بهذه المناسبة، رسالة شكر إلى ممثل وممثلة المنظمة العالمية للصحة على تلبية الدعوة وإلى كل الخبراء المكلفين بإدارة أزمة كوفيد 19.
مضيفا إن هذا اليوم، يعتبر مبادرة عالمية للرد على المخاوف المتعلقة بتزايد مرضى السكري عبر العالم، وفرصة للتأكيد على التطبيق الصارم لتصريح جمعية الأمم المتحدة حول الوقاية من الأمراض غير المتنقلة.
وكشف بن بوزيد، إن وزارة الصحة، تبنت شعارا يجمع بين داء السكري وكورونا، في يوم تحسيسي حول سبل مكافحتها وامكانية تفاديها خصوصا للمصابين بمرض السكري.
بالإضافة إلى تكثيف عملية التحسيس، لتبني نمط عيش خاصة لمرضى السكري وتعزيز الإجراءات التي تهدف إلى تقليص عوامل الخطر، من خلال اعتماد سلوكات صحية لتقوية المناعة وتفادي السكري، يضيف الوزير
وفي الأخير دكر الوزير أن بعدد المصابين بداء السكري من نوع 2 عبر العالم، حيث يبلغ عدد الأشخاص البالغين المصابين بهذا الداء 520 مليون شخص، بينما يبلغ عدد الأطفال والمراهقين المصابين بهذا الداء مليون مصاب ويتوقع أن يصل إلى 682 مليون مصاب بالداء عبر العالم، في علم 2030.
نادية. ب

شاهد أيضاً

حصيلة الأعمال المنجزة لمواجهة كورونا كانت ايجابية

أكد مدير التطوير التكنولوجي والابتكار بالمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي والبحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *