الإثنين, سبتمبر 21, 2020

النظرية الإدارية بين الملكية والإدارة

الهدف هو الحالة أو الوضع الذي ترغب المنشأة في تحقيقه والذي يتحدد قبل البدء في العمل، يساعد على التنسيق والتخطيط الداخلى للمنشأة، فتحديد الهدف الكلى للمنشأة يتضمن اهداف فرعية على المستوى الداخلى لنشاطات المنشأة بحيث تصب جميعها في تحقيق الهدف الكلى. كما يساعد الإدارة العليا للمنشأة على اختيار الوسائل المناسبة لتقييم كفاءة الأداء مع القدرة على تشخيص الانحرافات .
ويعتبر الهدف حافزاً للإدارة والعاملين في المنشأة للعمل على تحقيقه وذلك بخلق التزام تسعى الإدارة والعاملين لتحقيقه حتى ولو تضارب مصالح الطرفين .وتهدف منشآت الأعمال الى تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها :
تعظيم الأرباح :حيث تفترض النظرية الاقتصادية بأن الهدف الوحيد لمنشآت الأعمال هو تحقيق اقصى ربح من ممارسة النشاط الاقتصادي .
ورياضياً الربح هو الفرق بين الإيرادات الكلية لمبيعات المنشأة والتكاليف الكلية لإنتاجها.
هناك مفهومان للربح عند احتسابه :
– الربح المحاسبى وهو عبارة عن الفرق بين الإيرادات الكلية والتكاليف الصريحة أو الظاهرة التي تدفعها المشأة في شكل نقدية لعوامل الإنتاج التي استخدمت في العملية الإنتاجية وهى عادة تسجل في الدفاتر المحاسبية .
– الربح الاقتصادي ويمثل العائد للمنشأة من استخدام أموالها والذى يفوق العائد الصافى المتوقع اذا ما استخدمت اموالها في بدائل أخرى، وتتضمن تكاليف الإنتاج الظاهرة والضمنية والتي تعرف جميعها بالتكاليف الاقتصادية وتعد الأساس في حساب الربح الاقتصادي والذى يعتبر مؤشراً مهماً في عملية تقييم وضع المنشأة في السوق.
اما النظرية الإدارية فتفرق بين الملكية والإدارة ، لهذا تضع اهداف أخرى على أساس هذا التمييز منها :
– تعظيم حجم مبيعات المنشأة : من العوامل التى تفسر وضع هذا الهدف ضمن اهداف المنشأة :
-اذا كانت هناك علاقة بين مرتبات وحوافز العاملين وتعظيم حجم المبيعات تسعى الإدارة الى تعظيم حجم المبيعات لزيادة منفعتها الخاصة.
– تعتبر زيادة حجم المبيعات مؤشراً لإداء ادارة المنشأة .
-كثير من مؤسسات التمويل وخاصة البنوك التجارية تربط بين أهلية المنشأة للتمويل وحجم مبيعاتها .
2/ تعظيم معدل نمو المنشأة : ويقصد به زيادة حجم الطلب على مبيعات المنشأة ومعدل نمو رأس مالها ، وتحقيق هذا الهدف يعظم دالة منفعة الإدارة ( مستوى الراتب ، ضمان العمل ، الشهرة الإجتماعية ) ، كما يعظم دالة منفعة الملاك ( زيادة الأرباح وراس مال المنشأة ونصيب المنشأة من المبيعات في السوق).
– المحافظة على استمرارية نشاط المنظمة في المدى الطويل : ويمكن تحقيق هذا الهدف من خلال منع دخول منشآت جديدة فى السوق باتخاذ السياسات السعرية المثلى وزيادة القدرة التنافسية للمنشأة بتحسين جودة انتاجها، وبتحقيق هذا الهدف يمكن ان تحصل المنشأة على ارباح مجزية فى المدى الطويل وتحافظ على نصيب مبيعاتها فى السوق الامر الذى يعنى المحافظة على نشاطها فى الأمد الطويل .
خ.أميرة

شاهد أيضاً

الفرق بين التسويق التقليدي والرقمي.. مزايا وعيوب

على الرغم من أهمية ميزانية التسويق إلا أن الأهم هو معرفة أين تنفق هذه الأموال، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *