العائلات المتضررة من انفجار أنبوب الغاز بالبيض تستفيد من تعويضات

سيستفيد المتضررون من انفجار أنبوب الغاز بولاية البيض من إعانات مالية، حسب درجة الضرر والخطورة تتراوح قيمتها ما بين 20 و40 و70 مليون دج، إلى جانب إعادة اسكان العائلتين اللتين فقدتا ضحايا في الحادث، وتضرر مسكنيهما بالكامل.
وكان والي ولاية البيض، كمال توشن، قد أوضح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الإعانات التي تقرر منحها من طرف وزارة السكن والعمران والمدينة تشمل العائلات المتضررة من انفجار الغاز والتي تضررت سكناتها.
وأضاف الوالي أن “إحصاء المباني المتضررة جراء الحادث يتم من طرف لجنة ولائية تمت تنصيبها عقب وقوع الحادث وتشمل عددا من القطاعات بما فيها مصالح هيئة الرقابة التقنية للبناء”.
مشيرا في السياق ذاته أن “منح هذه الإعانات حسب درجة تضرر كل سكن وذلك في إطار الإجراءات القانونية المعمول بها”.
هذا وأحصت مصالح ولاية البيض، إلى غاية مساء أول أمس الخميس، 49 مسكنا متضررا جراء حادث انفجار الغاز منها 3 آيلة للسقوط، وبعد استفاء كل الإجراءات القانونية اللازمة المتعلقة بعملية هدم الثلاث بنايات المتضررة جراء حادث انفجار أنبوب الغاز بمدينة البيَّض، باشرت المصالح التقنية في عملية الهدم مع مراعاة كل الجوانب الأمنية والوقائية .
وللإشارة فإن الحادث الأليم المسجل بمدينة البيض بتاريخ 10 أكتوبر 2020 على الساعة الواحدة و أربعين دقيقة زوالا(انفجار أنبوب غاز المدينة)، نجم عن أشغال حفر أصابت الأنبوب، خلف 5 وفيات و 18 جريحا وانهيار 3 مباني وتصدع بنايات أخرى بدرجات متفاوتة.
ن. ب / ق.م

شاهد أيضاً

حصيلة الأعمال المنجزة لمواجهة كورونا كانت ايجابية

أكد مدير التطوير التكنولوجي والابتكار بالمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي والبحث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *