الأربعاء, سبتمبر 30, 2020

الجزائر تنتج ما يقارب 60 % من الأدوية و بعضها يبقى مفقودا

طالب رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، مسعود بلعمري، الحكومة بالتدخل العاجل لإنهاء مشكل الندرة في الدواء على مستوى الصيدليات، مشيرا بأن التذبذب الحاصل في التوزيع ووجود أكثر من 250 نوع مفقود في السوق تسبب في أزمة حقيقية، وأكد بلعمري ، أن مسألة الندرة في بعض الأدوية خاصة الموجهة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة ليست وليدة اليوم لكن تأثيرها ظهر بوضوح خلال أزمة كورونا.
وأوضح في هذا السياق: “رغم أن الجزائر تنتج ما يقارب 60 بالمائة من الأدوية محليا ولديها مخزون معتبرا من المواد الأولية إلا أن ذلك لم يمنع من تسجيل نقص حاد في بعض الأدوية التي تبقى غائبة عن رفوف الصيدليات”، ويؤكد رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص أن الحل الوحيد لإنهاء هذه الأزمة يكمن في تدخل الدولة لتنظيم هذا القطاع من خلال التسريع في تسجيل الأدوية المصنعة محليا، كون المشكل المطروح -حسب المتحدث – ليس فقط في الأدوية المستوردة وإنما في تنظيم السوق محليا حيث يؤدي تأخر تسجيل الأدوية إلى اختلال في السوق ويتسبب في ارتفاع فاتورة الاستيراد، ويرى يوسف بلعمري أن الوضعية تستوجب الاستعجال في اتخاذ قرارات سريعة لتنظيم هذا القطاع خاصة وأن قضية غياب العديد من أنواع الأدوية أصبح يشكل هاجسا حقيقي للمرضى الذين يعانون من رحلة البحث عن هذه الأدوية.

شاهد أيضاً

تأجيل ثالث لقضية ابنة بوتفليقة المزعومة

أجّلت محكمة الشراقة، أمس جلسة محاكمة المتهمة المدعوة نشيناز زليخة-شفيقة المدعوة “مايا” إلى تاريخ 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *