الثلاثاء, أغسطس 4, 2020

«التمرين التكتيكي لوحدات 41 مدرع فرصة لتقييم مستوى التحكّم في منظومات الأسلحة”

أكّد اللواء السعيد شنڤريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، خلال زيارة العمل والتفتيش التي قادته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورڨلة، أن إجراء التمرين التكتيكي الاختباري يندرج في إطار تنفيذ برنامج سنة التحضير القتالي 2019-2020، ويمثل فرصة لتقييم المستوى المحقق في التحكم في مختلف منظومات الأسلحة واعتبر اللواء السعيد شنڤريحة ، مشاركة قادة وأركانات وحدات اللواء 41 مدرع والوحدات المشاركة الأخرى، فرصة لتبادل الخبرات والتنسيق والتعاون وتوحيد المفاهيم وفقا للأهداف المسطرة، مضيفا أن “إجراء مثل هذه التمارين البيانية يهدف بالأساس إلى صقل معارف الأركانات في تحضير وتخطيط وتنظيم وتنفيذ مختلف الأعمال القتالية ووضعهم في جو المعركة الحقيقية، فضلا عن الرفع من قدرة الإطارات والأفراد على التحكم في مختلف منظومات الأسلحة،يضيف البيان. وتابع اللواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، عرضا حول تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، قدمه قائد القطاع وقائد الوحدة المنفذة للتمرين تضمن الفكرة العامة ومراحل التنفيذ. هذا وشرع اللواء السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، امس في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورڨلة وبعد مراسم الاستقبال، وبمعية اللواء حسان علايمية، قائد الناحية العسكرية الرابعة، استهل اللواء زيارته إلى الناحية من القطاع العملياتي شمال-شرق إن أمناس، حيث سيشرف اليوم بميدان الرمي والمناورات التابع للقطاع، على تمرين تكتيكي بياني بالذخيرة الحية، والذي ستقوم بتنفيذه وحدات اللواء 41 مدرع. كما سيقوم اللواء خلال هذه الزيارة بتفقد عدد من الوحدات، ويعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد وحدات الناحية العسكرية الرابعة. للإشارة، تعد هذه الزيارة للواء السعيد شنڤريحة أول خرجة ميدانية بصفته رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة ، بعد رحيل فقيد الجزائر الفريق أحمد قايد صالح. وكان اللواء السعيد شنڤريحة قد اكد بعد تعيينه أنه سيحافظ على مبادئ المؤسسة العسكرية .

شاهد أيضاً

بوقدوم وشكري يبحثان ملفات الاستقرار الإقليمي

تلقى وزير الخارجية صبري بوقادوم، مكالمة هاتفية من نظيره المصري، بحثا خلالها ملفات متعلقة بالأوضاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *