الثلاثاء, يناير 26, 2021

التضخم في الجزائر يرتفع إلى 2.2 بالمائة في 2020

كشف أمس الديوان الوطني للإحصائيات، بلغ متوسط معدل التضخم السنوي في الجزائر2.2 نهاية شهر أكتوبر الماضي، بارتفاع قدره 0,2 بالمائة مقارنة بسنة 2019، حيث بلغت نسبة التضخم 2 بالمائة.
وحسب فئة المنتجات، أوضح أمس المصدر ذاته، أن أسعار المواد الغذائية قد سجلت ارتفاعا بنسبة 3.4 بالمائة، وهي نتيجة لارتفاع أسعار المنتجات الفلاحية الطازجة بنسبة +6.4 بالمائة، من حيث التطور الشهري.
ويعزى هذا الارتفاع في أسعار المنتجات الفلاحية الطازجة بحسب الديوان إلى ارتفاع مجمل المنتجات التابعة لهذه الفئة، لاسيما أسعار لحوم الدجاج (+5ر31 بالمائة) والفواكه الطازجة (2ر18 بالمائة) والبيض (8ر6 بالمائة)، والخضروات (+3ر3 بالمائة) والبطاطا بنسبة 1ر9 بالمائة.
أن تطور أسعار الاستهلاك بوتيرة سنوية إلى شهر أكتوبر 2020 الذي هو متوسط معدل التضخم السنوي المحسوب مع مراعاة 12 شهرا من شهر نوفمبر 2019 إلى أكتوبر 2020 مقارنة بالفترة الممتدة من شهر نوفمبر 2018 إلى أكتوبر 2019.
كما أشار الديوان إلى أن التباين الشهري لأسعار الاستهلاك الذي هو تطور مؤشر الأسعار في شهر أكتوبر 2020 مقارنة بشهر سبتمبر الماضي، سجل ارتفاعا بمقدار +1.7 بالمائة، أما بالنسبة للمنتجات الغذائية الصناعية، فقد شهدت الأسعار ارتفاعا طفيفا بلغ 0.6 بالمائة خلال شهر أكتوبر الفارط وبالمقارنة بشهر سبتمبر 2020، حسب الديوان.
ويعود هذا الاتجاه نحو الارتفاع الى زيادة أسعار عددا من المواد على غرار الدقيق (+6 بالمائة) و العجائن الصناعية (1ر11 بالمائة)، أما أسعار المواد نصف المصنعة، فقد سجلت ارتفعا بـ +0.5 بالمئة فيما تميزت أسعار الخدمات بالركود.
–أسعار السلع والخدمات ارتفعت بـ 3.1 بالمائة
وبخصوص مجموعة السلع والخدمات، فلقد سجلت أسعار مجموعة المواد المختلفة ارتفاعا بنسبة 1.3 بالمائة، ومجموعة “اللباس و الأحذية” بـ 0,5 بالمائة، فيما تميزت باقي السلع والخدمات بتغيرات أما بالاعتدال أو الركود.
و خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة الجارية شهدت الاسعار عند الاستهلاك زيادة بنسبة 2,2 بالمئة بالرغم من التراجع الطفيف الذي سجلته أسعار المواد الغذائية ( 0,2 بالمائة) نتيجة انخفاض أسعار المواد الفلاحية الطازجة بـ 1.2بالمئة.
ويفسر الاتجاه نحو الارتفاع خلال العشرة أشهر الأولى من سنة 2020 بالزيادات المسجلة في المواد الغذائية الصناعية ( +0,8 بالمئة) و المواد نصف المصنعة بـ +5,2 بالمئة و الخدمات ب+ 1,8 بالمئة.
–التضخم بلغ 2 بالمائة في 2019
وبلغ التضخم خلال العام الماضي 0ر2 % على أساس سنوي، وبخصوص التغيرات الشهرية وحسب فئة المنتجات فان أسعار السلع الغذائية قد سجلت انخفاضا طفيفا بنسبة 3ر0 % في شهر ديسمبر، 2019.
كما أشار ذات المصدر الى أن هذا التغير نحو الانخفاض راجع بشكل أساسي إلى انخفاض بنسبة 0ر1 % لأسعار المنتجات الفلاحية الطازجة مدفوعة أساسا بانخفاض أسعار اللحوم البيضاء (- 7ر17 %) و الفواكه (-0ر13 %) و البيض (- 0ر6 % ).بالمقابل عرفت بعض المنتجات التي تدخل ضمن هذه الفئة ارتفاعا في الاسعار خصوصا الخضار (+8ر6 %) .
و تابع المصدر أن أسعار المواد الغذائية الصناعية قد سجلت بدورها ارتفاعا طفيفا بنسبة 4ر0 %، أما فيما يتعلق بالمنتجات المصنعة فقد عرفت أيضا ارتفاعا بـ 4ر0 بالمائة في ديسمبر بينما سجلت اسعار الخدمات استقرار خلال نفس الشهر.
وحسب مجموعة السلع و الخدمات فإن ارتفاع الاسعار قد شمل بشكل أساسي مجموعة الألبسة و الأحذية بارتفاع بلغ حوالي 8ر0 % و مجموعتي الأثاث و منتجات التأثيث (+ 5ر1 بالمائة) .
وبخصوص أسعار مجموعات الصحة الخاصة بالنظافة الجسدية والمواد المختلفة فقد عرفت ارتفاعا يقدر ب 3ر0 % لكل واحدة، أما بقية مجموعات السلع و الخدمات فقد تميزت إما بتغيرات معتدلة او باستقرار.
حمزة بلعيدي

شاهد أيضاً

التغطية الإعلامية لعمليات الجيش أحد عوامل النجاح

يؤكد كاتب كتاب العقيدة العسكرية، أن التغطية الإعلامية القومية والإقليمية لعمليات الجيش الوطني العسكرية ولأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *