الثلاثاء, يناير 26, 2021

الإرادة السياسية والإصلاحات العميقة وراء تقدم الجزائر

أبرز ضياء الدين بلهبري عضو مجلس الأمة، التقدّم الكبير الذي أحرزته الجزائر في مسار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مما سمح للجزائر بالحصول على مراتب متقدمة بفضل إرادة سياسية وإصلاحات عميقة وآليات مؤسساتية مناسبة واستثمارات عمومية كبيرة وعمل جاد نحو التنوع الاقتصادي.
واستعرض بلهبري خلال مشاركته في منتدى برلماني حول “خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في المنطقة العربية، أثر كوفيد – 19 على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ودور البرلمانات” عبر تقنية التحاضر عن بعد، الإجراءات التي قامت بها الجزائر للحفاظ على هذه المكاسب رغم صعوبة الوضع الاقتصادي، الذي خلفه انتشار فيروس كورونا المستجد في كل دول العالم.
كما أبرز ذات المتحدث، الجهود المتواصلة التي تبذلها مؤسسات الدولة وعلى رأسها غرفتي البرلمان من أجل تقليص أثر الأزمة على المواطن
هذا تم تنظيم المنتدى، من طرف لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا”، والاتحاد البرلماني الدولي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الإسلامي للتنمية.
ويهدف هذا المنتدى إلى البحث في دور البرلمانات العربية في الاستجابة للأزمات من منظور خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والخروج بتوصيات ذات صلة، تقدم أمام المنتدى العربي للتنمية المستدامة لعام 2021.
وتضمّن جدول أعمال المنتدى عدة بنود منها، أبرز نتائج التقرير العربي للتنمية المستدامة لعام 2020 ودور البرلمانات في الاستجابة للأزمات، وكذا التحدّيات التي واجهها البرلمانيون في الاستجابة لأزمة كوفيد-19، والإصلاحات المطلوبة للتغلب عليها والتغييرات اللازمة لتعزيز دور البرلمان في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في سياق الأزمة.
ق.و

شاهد أيضاً

التغطية الإعلامية لعمليات الجيش أحد عوامل النجاح

يؤكد كاتب كتاب العقيدة العسكرية، أن التغطية الإعلامية القومية والإقليمية لعمليات الجيش الوطني العسكرية ولأنشطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *