الإثنين, سبتمبر 21, 2020

أصحاب مراكز تكوين سائقي عربات النقل يستنجدون بالوزير الأول

طالب النائب البرلماني لخضر بن خلاف عن حزب العدالة والتنمية تدخل الوزير الأول عبد العزيز جراد ، لتسوية وضعية أصحاب مراكز تكوين سائقي عربات نقل الأشخاص والبضائع المعتمدة منذ سنة 2016، والتي جاء إستحداثها لتكوين السائقين ونقلهم الى الاحترافية للقضاء على ظاهرة ارهاب الطرقات والحدّ من حوادث المرور عبر شهادة إلزامية للتأهيل بدءا من شهر أوت 2019.
وشرح بن خلاف في مراسلة نيابية للوزير الاول “الوضعية المزرية التي يعيشها أصحاب مراكز تكوين سائقي عربات نقل الأشخاص والبضائع، بفعل تجميد نشاط هذه المراكز، عبر تأجيل طلب شهادة التأهيل على سائقي عربات نقل الأشخاص والبضائع”.
وحسب نص المراسلة “جاء التجميد دون سابق إنذار، ولا حتى مراعاة لتلك المصاريف الضخمة التي صرفت من أجل تحقيق المطابقة مع دفتر الشروط الذي اقترحته الوزارة، وذلك من أجل اعتماد هذه المراكز لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد والحصول كذلك على السجل التجاري لمزاولة هذا النشاط.
ص.ب

شاهد أيضاً

نهاية عهد الرسائل المجهولة

وجّه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعليمة إلى أعضاء الحكومة ومسؤولي الأجهزة الأمنية، يأمر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *