الإثنين, سبتمبر 21, 2020

أزيد من 3 ملايير ديون وزارة التضامن في عهدة سعيد بركات

كشفت جلسة محاكمة سعيد بركات وزير التضامن الاسبق ، أمس امام محكمة سيدي امحمد أن الوزارة في عهدته كانت غارقة في ديون بقيمة ثلاثة ملايير سنتيم وكانت تتعامل مع جمعيات غير مهيلكة و تنشط بطريقة غير قانونية، فيما تم منح 30 مليار سنتيم لصديق مقرّب من جمال ولد عباس.
قاضي محكمة سيدي امحمد، ينادي على وزير التضامن الوطني الأسبق، سعيد بركات والذي أودع السجن يوم 8 جويلية 2019.
القاضي: انت متابع بجنحتين من طرف النيابة، تبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للتشريع والتنظيم؟
بركات: سيرّت الوزارة بنزاهة وقلب صاف ويد بيضاء، لم أفكر يوما بتبديد أموال الدولة، ضميري مرتاح وأنفي التهم المنسوبة لي، تفاجأت من التهم صراحة، لما وصلت لوزارة التضامن وجدت جمعيات تعمل مع الوزارة، وسألت بعدها عن طريقة العمل قيل لي إنه يمكن العمل عن طريق الوسيط، لتعزيز روح التضامن ولمس أكثر عدد من العائلات المعوزة عن طريق الجمعيات.
وعندما وصلت للوزارة وجدت جمعيات رفضت العمل معها، عملنا اتفاقية مع الهلال الاحمر الجزائري.
القاضي: النص واضح وينص على الوساطة، لماذا لم تعلنوا على الصفقات العمومية؟
بركات: في 2007 كانت عملية 800 حافلة، في 2010 كان الملف يراوح مكانه، في سنة 2015 اقتنوا الحافلات وبعد 7 سنوات فقدت الحافلات قيمتها ، وفي 2007 كان هناك من يريد شراء 800 حافلة ولم يستطيعوا شراءها حتى 2010، وعندما أتيت إلى الوزارة كان الملف يراوح مكانه حتى 2015 استطعنا شراء 380 حافلة.
القاضي: كمال شوقي ماذا كان يعمل هل كان يعمل في الوزارة؟
بركات: كان يعمل في وزارة الصحة، وبعدها قمت بأخذه معي الى وزارة التضامن.
القاضي: متابعة التنفيذ على اتفاقيات عملية تسليم الحافلات هل تقوم بها أنت أم الامين العام؟
بركات: هناك مديرين محليين وهناك الوالي كل حافلة ولديها فاتورة التسليم الخاصة بها.
القاضي: هناك ديون غارقة للوزارة قدرت بـ 3 ملايير سنتيم؟
بركات: هناك 10 عمليات كلها تضامنية محضة وتمويلها تم من طرف صندوق التضامن
القاضي: وماذا بخصوص ضحايا من عائلات ليبيا؟
بركات: تم تخصيص 3 قافلات لمساعدتهم، وتكفلتا بهم الحليب والمواد الغدائية وهذا دوري كوزير للتضامن
القاضي: وماذا بخصوص السفير العراقي؟
بركات: السفير رحل وترك زوجته ونحن تكفلنا بالعائلة في اطار التضامن، بطلب من الرئاسة عيب وعار علينا تركها في الشارع بعدما غادر زوجها وتركها.
القاضي: وماذا عن اجهزة الاعلام الالي؟
بركات: الوزير الذي كان قبلي منح 1200 للطلبة الناجحين في البكالوريا بقي منهم 100 جهاز متواجدين في مخازن الرحمة.
وكيل الجمهورية: لماذا يتم التعامل فقط مع المنظمة الطلابية؟
بركات: لان معظم الجمعيات ليست مهيكلة يعني تنشط بطريقة عشوائية
وكيل الجمهورية: ماهي الآليات القانونية التي تتعامل بها الوزارة للتأكد من وصول الاعانات الى أصحابها الحقيقيين؟
بركات: هناك متابعة ميدانية ولجان تحقيق خاصة للتحري في وصول جميع الاعانات من خلال محاضر معينة.
وكيل الجمهورية: بعد انجاز عملية تضامن، ما مصير الأموال المتبقية؟
بركات: يتم إعادتها الى خزينة الرحمة على مستوى وزارة التضامن، لاستغلالها في عمليات أخرى.
القاضي: وماذا عن 30 مليار سنتيم التي قدمها بوشناق خلادي؟
بركات: انا ادليت بشهادتي لدى المستشار المحقق بالمحكمة العليا.
المحامي يسأل سعيد بركات: أموال الصندوق الخاص بالتضامن هي تحت عهدة من ؟
بركات: هي تحت عهدتي.
المحامي: لمن كانت ترسل التقارير السنوية؟
بركات: كانت تذهب لوزير المالية والعملية قانونية الى يومنا هذا،و امام الله وعباده فان العبد الضعيف أمامكم تحملت مسؤولية الكاملة بكل نزاهة في تسيير الدولة ولم اختلس ولو دينار.
ص.ب

شاهد أيضاً

نهاية عهد الرسائل المجهولة

وجّه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تعليمة إلى أعضاء الحكومة ومسؤولي الأجهزة الأمنية، يأمر فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *